السبت, يوليو 13, 2024

من نحن

القبة الوطنية السورية (قوس)

هي تحالف للكيانات السياسية السورية المناهضة للنظام الاستبدادي المغتصب للسلطة في الدولة السورية، انطلقت بإعتبار أنَّ عاصمتها دمشق ولو كان أعضائها منتشرون في القارات السبع لأنَّ غايتهم إستعادة دولة سورية متحضرة يسود فيها القانون وقوامها المواطنة في ظلّ المساواة بين كافة أبنائها.
القبة الوطنية السورية ليست اندماجاً بين الكتل السورية وإنما توحيداً للجهود والعمل والتنسيق بين الكيانات المتوافقة في الرؤى حول مستقبل سوريا والمتفقين على مبادئ وأهداف مشتركة والذين تجمعهم آلام وآمال واحدة، بهدف الوصول إلى تشكيل نواة لعمل وطني سوري له مرجعيته ودعمه من الداخل والخارج.
لتحقيق ما سبق، تتبنّى “قوس”محاورة جميع الكيانات الوطنية السورية للانضواء تحت مظلّتها باختلاف أطيافهم وبرامجهم السياسية وتصوّراتهم لسوريا المستقبل طالما أنّهم متّفقين على إسقاط النظام وإنهاء حالة الاستبداد وتطبيق العدالة الانتقالية على جميع الأطراف المتورطة بدماء ومعاناة السوريين، ومؤمنين بالسلم المجتمعي وجبر الضرر وقبل كل ذلك إطلاق سراح المعتقلين والكشف عن مصير المفقودين والمغيبين لدى كافة الأطراف سيما النظام الأسدي.

لذلك تكمن أهميّة انضمام أي كيان وطني لقوس في تقليص المسافة بينه وبين المكونات الوطنية السورية الأخرى لتقريب وجهات النظر ونبذ الخلافات من خلال المناقشات والحوارات السابقة والتالية للانضمام له.

وهمنا الأكبر هو بناء التفاهمات وجسور الثقة بين أكبر عدد ممكن من الكيانات الوطنية والمكونات السورية، تسعى قوس كنواة للعمل الوطني لرسم تصوّر للإطار العام للعملية الانتقالية المستقبلية في البلاد، يكفل للسوريين الحريّة الكاملة في مناقشة شكل الدولة ومبادئها في جوٍّ ديمقراطي يحمي حقوق كلّ مواطن سوري.
وعليه فإنّ آليّة العمل في قوس تتميّز بخاصيتين ثابتتين في نظامها الداخلي ومبادئها:

1. التمثيل في القبّة واحد ومتساوي لجميع الكيانات بغض النظر عن حجمها، أي يكون لكل كتلة صوت واحد.
2. يحق لكل كتلة أو تجمع تقديم مشروع مستقبلي لسوريا وسيكون معيار المفاضلة بين المشاريع مدى كفاءتها وجدواها؛ فالمشروع والرؤية الصائبة  والأعمق والقابلة للإسقاط على الواقع لا بدَّ أنْ تفرض نفسها لوحدها، مع مراعاة قرارات الشرعية الدوليّة.

3. كل رئيس تجمع او كتلة هو عضو في مجلس الرئاسة، ويحق له الترشح لرئاسة القبة لسنة واحدة فقط قابلة للتجديد.

 

المكونات المنضوية تحت سماء القبة الوطنية السورية:

مجلس دمشق الوطني

مجلس دمشق الوطني:
مجلس دمشق الوطني:

تاسس مجلس دمشق الوطني عام 2015 من قبل شخصيات وطنية اهمها

  • ا.اياد القدسي
  • د. صلاح وانلي
  • أ. محي الدين الحبوش
  • آ. غادة دعبول
  • أ. عامر العجلاني
  • أ. بسام العمادي
  • أ. تحسين الفقير
    وغيرهم من الشخصيات. استلم الاستاذ محي الدين الحبوش رئاسة المجلس وانضم اليه الكثير من الشخصيات الاخرى من مختلف المحافظات السورية. وحاليا تراس المجلس د. ناهد غزول.
    يعتبر مجلس دمشق الوطني من المؤسسين والداعمين لمشروع القبة الوطنية السورية وتوجهاتها والية عملها ويسعى نحو سورية حرة ديمقراطية ونحو دولة المواطنة لكافة السوريين دولة دون احتلالات ودون طغيان الاسد وطغمته الحاكمة.

تجمع بنا الوطن (السويداء)

تجمع بنا الوطن (السويداء)
تجمع بنا الوطن (السويداء)

تجمع “بنا الوطن” في السويداء يرأسه الأستاذ خالد جمول في الداخل، وممثلهم في الخارج الأستاذ فوزات الحناوي.

تم تأسيس التجمع في عام ٢٠١٢، ويتحالف مع عدة تجمعات منها المؤتمر الثوري العام والمجلس الأعلى في درعا، وهو عضو مؤسس في القبة الوطنية “قوس”، كما تُنقل أخباره عبر عدة فضائيات.

منتدى الحوار الوطني:

منتدى الحوار الوطني:
منتدى الحوار الوطني:

مجتمع مدني ” يعنى بنشر ثقافة الحوار و ترسيخ قيم الحريات و العدالة منطلقاً من مبادئ الثورة السورية العظيمة .
احمد حميدو رئيس الهيئة الادارية.

الهيئة الدولية للتنمية والسلام

الهيئة الدولية للتنمية والسلام
الهيئة الدولية للتنمية والسلام

الهيئة الدولية للتنمية والسلام هي هيئة سياسية تنموية تكونت من مواطنين سوريّين اجتمعوا على قيم وأهداف ورؤى مشتركة، ويسعون لتحقيقها بكافة الوسائل المتاحة التي تحقق التنمية والسلام للشعب السوري.

تتبنى الهيئة فكر الثورة السورية، الذي يؤمن بحرية الفرد أولاً وحقه في السعي للوصول إلى الحرية. لكن ممارسة الحرية تحتاج إلى ظروف مساعدة لا يمكن تحقيقها على المستوى الفردي، ولذلك تؤمن الهيئة أيضاً بضرورة وجود مجتمع قوي يحمي الفرد من العدوان الخارجي، من الجريمة، من العوز، ومن التدهور البيئي.

تهدف الهيئة للوصول إلى دولة سوريّة عصريّة وموحّدة، تتبنّى القيم والنظم الديمقراطيّة والشرعية الدولية لحقوق الإنسان والمواثيق والاتفاقات الدولية التي تضمن الحريات، وتلتزم حياديّة الدولة تجاه مختلف مكوّنات وتمثيلات الشعب السوري، وترسّخ التعدّدية والعدالة والمواطنة، وتكفل سيادة القانون في مختلف مجالات الحياة، وبما يشمل إعطاء الحق للجميع بالمشاركة في الشأن العام من خلال التداول السلمي للسلطة

المنسق العام للهيئة الدولية للتنمية والسلام

  • الدكتور محمد صديق

المنسق العام للدورة الثانية داخل سوريا

  • محمداليوسف

مجلس إدارة الهيئة الدولية للتنمية والسلام
والمتمثلة بالمكاتب التالية
المكتب السياسي :
ويمثله :

  • محمد اليوسف (رئيساً)
  • محمد حسن (عضواً)
  • رنيم سالم (عضوا)

مكتب العلاقات العامة :
ويمثله :

  • محمد كنو (رئيساً)
  • ريم طاحوش(عضواً)
  • شذى الحمو (عضواً)
  • ثناء بيرقدار (عضواً)
  • بتول سليم (عضوا)

المكتب الإعلامي:
ويمثله :

  • بسام مرشان(رئيساً)
  • مازن الفهد
  • محمد الاحمد

التيار الوطني السوري:

التيار الوطني السوري:
التيار الوطني السوري:

تأسس “التيار الوطني السوري” في الداخل عام 2011 بعد مؤتمر سميراميس وهو تيار سياسي ديموقراطي
تركز عمله في الداخل السوري حتى عام 2015 عمل خاللها على المصالحة الوطنية ونبذ الفكر الراديكالي
والطائفي وسعى لتطبيق وت رسيخ مبدأ الحل السياسي شارك بعدها بالعديد من الورشات والمؤتمرات
ومنها:

  1. مؤتمر الحوار في موسكو
  2. مؤتمر استانا 1 / 2
  3. مؤتمر القوى الديموقراطية بالقاهر ة
  4. المؤتمر الوطني السوري الستعادة السيادة والقرار بجينيف عضوا للجنة التحضيري ة
  5. المؤتمر الوطني الديموقراطي السوري عضوا للجنة التحضيرية
  6. الاجندة الوطنية لمستقبل سوريا ) االسكوا – األمم المتحدة (
  7. عضو مؤسس في القبة الوطنية السورية
  8. عضو مؤسس في تجمع العمل الوطني في الساحل
  9. ورشات )كارتر-شيخ غروب -كانديد وزنيت – برغهوف-مجلس الكنائس العالمي( والعديد غيرهم.
    وال يزال يمارس عمله بشكل دائم ومستمر في الداخل والخارج ب قيادة الدكتور سمير الهواش الرئيس
    المنتخب للتيار.

مرحبًا بعودتك!

تسجيل الدخول إلى الحساب

انشاء حساب!

املأ النموذج للتسجيل

استرداد كلمة المرور

أدخل التفاصيل لإعادة تعيين كلمة المرور.

إضافة قائمة تشغيل جديدة

هل أنت متأكد أنك تريد فتح هذه المشاركة؟
فتح اليسار : 0
هل أنت متأكد أنك تريد إلغاء الاشتراك؟